منتديات ابــــــــــو وســــــــــــــــــــــام
اهلا وسهلا بكم عزيزى الزائر نروجو منك التسجيل بالمنتدى
وشكرا تحياتي أبـــــــــــو وســــــــــــــــام .....................
منتديات ابــــــــــو وســــــــــــــــــــــام

منتديات أبـــــــــــو وســـــــــــــام تـــــــــــرحـــــــــــــــــــــــب بـــــــــــــكم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  شات فريق الاصحابشات فريق الاصحاب  هاتهات  

شاطر | 
 

 وقف يحدثها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido



عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 24/02/2010

مُساهمةموضوع: وقف يحدثها   الأحد مارس 07, 2010 4:11 pm

اِكتظ المسرح بالجمهور ، رؤؤس ترتفع هنا وهناك

وجوه ضاحكة وأخرى كئيبة هادئة ،

لحظات ورفع الستار،،

دخل على استحياء وخوف مضى وقت طويل لم يقف فيه على خشبةِ المسرح , تلاشي خوفه تقدم بصلابة وقوة وانحنى لجمهوره تهافت التصفيق بارد ومقيت وكأنه غير مرحب به .

سكن لحظة ثم مشي بخطى متثاقلة جلس على تلك الأريكة الزرقاء المهترئة حاول أن يتذكر بعض من النص غير انه تلاشى من ذاكرته شعر بارتباك وتعرق جبيه ،عاد إلى بعض نصوصه القديمة حتى تمسك بخيط البداية وتنهد بعمق ،

وقف مندفعاً قائلاً :

لم يعد لي صبراً على هذا وذاك لابُد من طريقة للخلاص ..

ألقى بجسده المتهالك على تلك الأريكة مجدداً

ثم قال بصوت بائس حزين :

أثقلتني يا دنيا لم استطع تحمل نفسي حتى أتحملك .

سكوت يمر ببطء وعتمة حالكة غير بعض الضوء الذي سقط على وجهه قلق وانتظار وصمت ملأ المكان ارتفعت الأصوات هنا وهناك ما هذه السخافة وأين الباقي .

وبعد مرور ثواني ،، تهادى صوتها تحملهُ الريح بأهازيج الضوء بعذوبة تراقص الغيوم

قائلة بهدوء :

من أنت يا هذا حتى تقول أنني أثقلتك .

رفع عينيه في ذهول يبحث عنها هل تحدثه هي ؟!! أم وهم صنعته الرياح !!



أجاب بتردد : أنا ذاك المسكين الذي بكاكِ بالأمس القريب ،فكنت له داره وناره وكنتِ أوطان عمرهُ وعثراته



قالت : هاأنت قلت عثراتها ، فمن تقصد يا ضيفي ؟ وهل لديك ما تسمعني ؟

عرف أنها تحدثه وأنها خرجت من رداء صمتها هي الدنيا وما حملت وتحملت

سارع بالقول : كنت احد أحبائكَ واليوم لا تعرفينني ؟؟

كنت أعيش فيكِـ بسلام فلم اُحلل عهدي بكِـ وضمنتكِـ لي وجعلتكِـ ضحكتي وسروري وأمنتكِـ فكنتِ مخدعي وسريري ، فخنتني ولم أكن لأخونكِـ

قالت : ما الخيانةُ ما تقصدها فيني وتعنيني وما الأمان الذي كنت ترجوه مني !!

قال : أتضعين اللوم علي .!!

قالت : كنت ضالً ، فأمهلت لك ثم حذرتك ولكنك لم تكن لتميز بين العطاء والحرمان تركت لنفسك كل خير ونسبت كل شر لي .

قال : أيتها الدنيا ما بالكِ لم تُريِحي مخدعي وماذا تبقى لي بعد أن سلبتني حضن أمي وحنان أبي .

قالت بانفعال : لم أسلُبك شيءً كان قدر ربُكَـ فلستُ مسئولةً عن الموت والحياة ولستُ من يكتب مصير العباد .

قال بسخرية : كنت أتوقع منكِ ذلك فمن عادتكِ الغدر والنسيان تعطي فتسلُبين ، تُضحكي فتُبكي ، غدارة أنتي كبحركِـ ومالكِـ

قالت بحزن : لستُ ظالمةً مستبدة ولستُ أعطي حتى أسلُب أو اُضحك حتى ابكي ومثلك مثل غيرك تلومونني على ما أصابُكَـ .

قال بصوت عال : ما بالكِـ تتجهمين ، كُنت قد تركتُ الأمر لكِـ وجعلتني كــ أُرجُوحةً بــ أقداري بألمي وبُؤسي وشقائي , أمنتكـِ دوام النعم فحرمتني إياها أمنتكِـ الفرح والسرور وحضن أبي وأمي وحبيبتي فاستكثريِه على أيامي ,

المزيد


أضف الى مفضلتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وقف يحدثها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابــــــــــو وســــــــــــــــــــــام :: الفئة الأولى :: القسم العام-
انتقل الى: